الإتحاد والتركيز على الوحدة القومية أهم أهداف وركائز المسلسل الدرامي قيامة أرطغرل وفي الحلقات الأخيرة من العمل قرر المخرج إعادة لم شمل أولاد سليمان شاه وخاصة جونجدو الذي قام بدوره في الموسم الأول والثاني النجم كعان طاشانر بطل مسلسل كوت العمارة.

 مسلسل قيامة أرطغرل في الموسم الأخير عودة جوندوغدو كوت العمارة

الرسائل الأخيرة في مسلسل قيامة أرطغرل

في نهاية العمل الدرامي الذي أستمر لأكثر من ستة سنوات كاملة على شاشة الدراما التركية والعربية يقوم الأن المخرج بالترسيخ إلى أهم القيم والأهداف التي قام من أجلها المسلسل، وأهم تلك القيم هي الوحدة والإتحاد بين أفراد المجتمع التركي الواحد والإلتفات حول قيادة واحدة والثقة فيها و التأكيد على بعض المفاهيم الرائعة الأخرى التي قام المسلسل بترسيخها خلال ست سنوات.

عودة جوندغدو

جاء الموسم الخامس والأخير من المسلسل الدرامي يشهد عودة إثنين من أبطال الموسم الأول والثاني حيث عادت لفريق العمل مرة أخرى النجمة الرائعة ديديم بالتشين التي قامت بدور سالجان للمرة الثالثة بشكل رائع، وفي الحلقات الأخيرة يعود النجم التركي كعان طاشانر الذي أصبح أحد النجوم الكبار وبطل مسلسل كوت العمارة إلى تأدية دور جوندغدو الشقيق الأكبر لبطل العمل أرطغرل بن سليمان شاه.

أهم أسباب نجاح المسلسل التركي

يرجع الكثير من النقاد نجاح العمل الدرامي إلى اهتمام المخرج بالتركيز على القيم والأهداف الاجتماعية والدينية والسياسية وطرحها في قالب درامي شيق مثير مليء بالأحداث التي تدور في عالم الفروسية.

حقق المسلسل نجاح ساحق منقطع النظير وأصبح لع عشاق في كل مكان في العالم وأصبح علامة تجارية خاصة تحمل فكر دعائي وتسويقي للنظام الحاكم في تركيا.

الرسالة الأخيرة للمخرج

ينتظر جمهور المسلسل العريض الرسائل الختامية التي سوف يبثها المخرج في العمل في أخر الحلقات بعد أن تمكن بطل المسلسل من القضاء على فتنة الخونة والعملاء المدسوسين في صورة ألباستي، وبعد أن أستتب الحكم في سوغوت لقبيلة الكاي وتمكن أرطغرل من صد الخطر الخارجي المتمثل في الخائن دراجوس وفي الوقوف بالرصاد للزحف التتري على يد القائد ألينجاك.