هل ينجح عمرو سلامة وعمرو حفظي في إعادة ما وراء الطبيعة للحياة واعمال الراحل أحمد خالد توفيق؟

في بيان رسمي وتصريح جديد أكدت شبكة “Netflix” (نتفليكس) في يوم الاثنين الموافق 27-5-2019 أنها الأن بصدد تخطط لعرض المسلسل الثالث لها في عالم الشرق الأوسط وأن هذا العمل سيكون من اخراج عمرو سلامة وللمنتج محمد حفظي في إطار مصري مقتبس من سلسلة روايات المصري الراحل كاتب أحمد خالد توفيق.

العراب احمد خالد توفيق والتكريم بعد الوفاة

سوف يشهد التاريخ أن العراب احمد خالد توفيق الكاتب الذي جعل الشباب يقرأ والذي علم جيل كامل من الشباب كيفية القراءة والنقد والتذوق الفني لم يكتب لأي من أعماله الظهور على شاشة التليفزيون أو السينما في حياته على الرغم من جودتها ورؤيتها وطبيعتها المثيرة الشيقة ولتي نجحت في إختراق عالم الشباب سواء الذكور أو الإناث خاصة مع عالم سفاري و ماوراء الطبيعة و فانتازيا.

عمرو سلامة ومحمد حفظي يتعاونان في ما وراء الطبيعة مع نتفليكس

وقد بدأ مجموعة من الشباب هذا العام فقط في إنتاج أعمال مقتبسة أو مستندة إلى أعمال الراحل أحمد خالد توفيق وعالم فريد للرائع احمد خالد توفيق وذلك من خلال مسلسل ذويداك الذي لحق بالموسم الرمضاني 2019 والان جاء خبر مشاركة وتعاون عمرو سلامة مع شبكة كبيرة عالمية مثل نتفليكس لإصدار مسلسل عن شخصية رفعت اسماعيل من عالم ما وراء الطبيعة.

تعليق محمد حفظي على مشاركته مع نتفليكس في ما وراء الطبيعة

ومن جانبه علق المنتج محمد حفظي على هذه هذا العمل وإنتاج عمل مقتبس من سلسلة ماوراء الطبيعة  قائلاً

" فخور بالتعاون مع Netflix 
لتطوير روايات ماوراء الطبيعة القريبة إلى قلبي،
كما أني متحمس للتعاون مجدداً مع صديقي وزميلي المخرج عمرو سلامة.
وأنا واثق أننا سويًا بالتعاون مع Netflix 
سنعمل على تقديم عمل بمواصفات عالمية
وبشكل رائع يليق بالدراما المصرية والعربية".

تعليق عمرو سلامة على مشاركته مع نتفليكس

أما عمرو سلامة فقال في بيان له

"أنا في غاية الحماس لهذا المشروع 
حيث كان حلمي من بداية مشواري في صناعة الأفلام  هو 
تحويل روايات (ماوراء الطبيعة) وتقديمها برؤية مختلفة
 مع الاحتفاظ بروح ما وراء الطبيعة.
 ولا أستطيع الانتظار لتقديم هذه القصص المثيرة 
إلى جمهور نتفليكس في 190 دولة حول العالم."

تجدر الإشارة إلى أن شبكة Netflix بدأت بعرض 4 أعمال عربية رمضانية على موقعها بشكل يومي خلال شهر رمضان وليس منها أي عمل مقتبس من رواية مصرية أو عمل أدبي.

تعاون عمرو سلامة ومحمد حفظي في ما وراء الطبيعة يشعل الحنين في صدور الشباب

ولا يوجد غريب في هذا فالكاتب الراحل المميز احمد خالد توفيق عراب الأدب المصري الذي جعل الشباب يقرأ له موريدين وعشاق في كل مكان وهو صاحب صحوة أدبية فريدة وهذا يضمن إرتفاع في أسهم المخرج والمنتج عمرو سلامة ومحمد حفظي ولكنه يضعهما في مأذق وتحدي كبير فهل ينجحان فيه.