بدأ اليوم محرك بحث جوجل العالمي بالاحتفال بــــــــ”سفينة خوفو” وهو ثاني ملوك الأسرة الرابعة، وهو كان الحاكم التالي بعد الفرعون “سنفرو” على توليه للعرش، والذي تم بناء هرم له باسمه حيث سمي هذا الهرم باسم “خوفو” ويعتبر الهرم الأكبر من ضمن الأهرامات الثلاثة الموجودة في الجيزة حيث يصل طول الهرم إلى 160 متر، تم اكتشاف تمثال وحيد له موجود بالمتحف المصري، واستمر حكمه حوالي ثلاث وعشرين سنة.

قصة اكتشاف سفينة خوفو

عثر عليها العالم المصري المعروف “كمال الملاخ” حيث عثر عليها عند قاع الهرم الأكبر “خوفو” وهي عبارة عن قطع مفككة، يبلغ عدد القطع بها حوالي 1224 لا ينقص من السفينة شئ، حيث كان من ضمن تلك القطع أزواج من “المجاديف” وعددها خمسة، والمجداف معروف بحرياً في السفن بأنه أداة تصنع من الخشب الطبيعي أو يتم صنعها من المعدن، وتستعمل لدفع القوارب يدوياً.

ولمما تم تريبها وتجميعها ببعض، وصل طول  السفينة التي تسمى “مركب النجاه” حوالي 42 متراً، وهي موجوده في متحف بجوار الهرم الأكبر يمكنك الذهاب ورؤيتها.