يجهل الكثير من الأفراد أضرار شرب القهوة على الريق ومخاطرها الصحية، حيث أن القهوة من أهم المشروبات التي لا يتنازل الأفراد عن تناولها على معدة فارغة يوميًا، وتلك العادة من العادات الخاطئة، حيث أن تناول القهوة على الريق يُساعد على إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، وهو الحمض المُخصص لهضم الطعام، ويتم إفرازه في حالة وجود طعام في المعدة، وعندما يفرز الجسم هذا الحمض يصبح هناك استجابة في إنتاج كميات كافية منه للتعامل مع الوجبات الدسمة طوال اليوم.

أضرار شرب القهوة على الريق

يؤدي الإكثار من تناول القهوة على الريق إلى صعوبة هضم البروتينات بسبب عدم وجود كميات كافية من حمض الهيدروكلوريك لإتمام عملية هضمها، وينتج عن ذلك إنتقال البروتين إلى الأمعاء الدقيقة دون أن يتم كسره وهضمه بشكل سليم، لأن البروتين الغير مهضوم يُؤدي إلى الكثير من المشكلات الصحية والتي من بينها :

ـ التلبك المعوي والنفخة والغازات.

ـ الانسدادات والقولون العصبي.

ـ رفع خطر الإصابة بسرطان القولون.

أضرار القهوة على البشرة

ينتج عن القهوة الكثير من الأضرار والتأثيرات السلبية والتي تؤثر على صحة البشرة والجلد والأسنان، والتي من بينها :

ـ تصبح مُدرة للبول، حيث أن محتوى القهوة العالي من الكافيين يجعلها مُدرة للبول، وتزيد من فرصة فقدان السوائل من الجسم، ويرتفع خطر الإصابة بالجفاف الذي ينتج عنه جفاف البشرة والجلد.

ـ مصدر لحمض التانين الضار، حيث أن هذا الحمض يستخدم في عالم الصبغات ودباغة الجلود، ويؤدي تناوله بكميات عالية إلى انسداد الخلايا وعدم حصولها على الغذاء بشكل جيد.

ـ يؤثر على الكبد، حيث أن شرب القهوة بكميات كبيرة على المدى البعيد يؤثر على عمل الكبد في عملية إزالة السموم وتنقية الدم بصورة سليمة، وذلك نتيجة للإصابة ببقع الكبد، ويكون كبار السن دائمًا أكثر عرضة لها.