المكملات الغذائية ضرورية لصحة الجسم، ومن أهم ما يمكن أن تناوله من فيتامينات ضرورية للجسم، هو فيتامين ج أو c، ولكن هل من الضروري الحصول عليه من الطبيعة أم المكملات الغذائية؟

هذا السؤال أجاب عنه الكثير من الأطباء، بأن المكملات الغذائية على الرغم من كونها ضرورية، إلا أن الحصول عليها من الغذاء الطبيعي هو الأفضل، هذا بالإضافة إلى أن السيدات في فترة الحمل، يجب أن يحرصن بشدة على كل ما يتم تناوله من فيتامينات أو طعام أو مكملات غذائية، قد تؤدي إلى أضرار عكسية أو نتائج غير حميدة.

ما يسببه فيتامين ج على الحامل

جدير بالذكر، أن بعض الأبحاث العلمية قد أثبتت بأن تناول السيدات الحوامل لمكملات فيتامين ج، قد يؤدي إلى تمزق الأغشية المحيطة بالجنين والتسبب في حدوث الإجهاض بشكل مفاجيء، أو الولادة المبكرة إذا ما كنت بالنصف الثالث من الحمل، وهذا هو الاحتياج اليومي لك من فيتامين ج إذا ما كنت حاملًا.

الاحتياجات اليومية لفيتامين ج للحامل

إذا كنت سيدة حامل، وعمرك يقع بداية من سن ال19 عامًا، فلابد أن تحصلين على مقدار يومي من فيتامين ج يعادل 85 ملجرامًا يومًا، ولا يزيد بأي حال عن 2000 ملليجرامًا، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، كما يجب عليك الحصول على فيتامين ج من الغذاء الطبيعي وعدم اللجوء إلى المكملات الغذائية، ويمكنك العثور على فيتامين ج  في كل من الكيوي والبرتقال واليوسيفي والفراولة والفلفل الأحمر.