مكمل اسيدوفيلوس الغذائي  Acidophilus Lactobacillus acidophilus، هو عبارة عن بكتيريا موجودة في الفم والأمعاء والمهبل، تستخدم كبروبيوتيك والبروبيوتيك هي بكتيريا جيدة تكون إما مماثلة للبكتيريا الموجودة بالفعل في جسمك أو تشبهها تمامًا، ويمكن أن يعمل كل نوع من مكملات البروبيوتيك، وكل سلالة من كل نوع بطرق مختلفة.

يتوفر اسيدوفيلوس كمكمل غذائي، في شكل كبسولات أو أقراص أو رقائق أو مساحيق وغسول مهبلي، وبالإضافة إلى استخدامه كمكمل غذائي، يمكن الحصول على مكمل اسيدوفيلوس في بعض منتجات الألبان مثل الزبادي، ويتم إضافته تجاريًا إلى العديد من الأطعمة.

عادة ما يأخذ الأشخاص مكمل اسيدوفيلوس؛ لعلاج نوع من الالتهابات المهبلية مثل التهاب المهبل البكتيري، واضطرابات الجهاز الهضمي وكذلك لتعزيز نمو البكتيريا الجيدة.

فوائد مكمل اسيدوفيلوس الغذائي

تظهر الأبحاث حول استخدام اسيدوفيلوس في حالات معينة، أن هذا المكلم يساعد فيما يلي:

علاج التهاب المهبل الجرثومي؛ حيث ثبت أن الاستخدام الفموي للحمض الحمضي واستخدام الغسول الحمضي المهبلي، أو استخدام الزبادي الذي يحتوي على مكمل اسيدوفيلوس الغذائي على المهبل، يحقق فعالية في علاج هذا النوع من الالتهاب المهبلي.

علاج التهابات الرئة؛ فمكمل اسيدوفيلوس الغذائي يلعب دورًا مهمًا، في تقليل عدد وشدة التهابات الجهاز التنفسي التي يعاني منها الأطفال.

علاج أنواع معينة من الإسهال؛ فعند تناول المضادات الحيوية، قد يؤدي مزيج من الحوامض وغيرها، إلى تكوين أشكال محددة من العصيات اللبنية، التي تعمل على تقليل الإسهال والانتفاخ والتشنجات التي تسببها بكتيريا، يمكن أن تسبب أعراضًا تتراوح من الإسهال إلى التهاب القولون الذي يهدد الحياة.

كما يساعد مكمل اسيدوفيلوس الغذائي، من خلال تركيبة البروبيوتيك أيضًا، على التقليل من حدوث الإسهال المرتبط بالمضادات الحيوية، وعدوى C. difficile في الأشخاص الذين يدخلون المستشفى.

علاج الأكزيما؛ يبدو أن الاستخدام الفموي للحمض أثناء الحمل، من قبل الأمهات المرضعات والرضع يقلل من حدوث الأكزيما أو ما يعرف بالتهاب الجلد التأتبي، عند الرضع والأطفال الصغار، وقد تحتوي منتجات أسيدوفيلوس على اختلافات كبيرة في التركيب، مما قد يتسبب في نتائج مختلفة.

ولذلك فهناك اهتمام متزايد بالبروبيوتيك مثل اسيدوفيلوس، بالإضافة إلى وجود حاجة إلى مزيد من البحث بشأن فوائده، حيث يبدو أن هناك القليل من الضرر قد يحدث مع تناول هذا الحامض، ومع ذلك فإن النظام الغذائي المتوازن، بما في ذلك الأطعمة المخمرة مثل الكفير وهو أحد أنواع الأسماك، قد يوفر لك بكتيريا جيدة كافية لعلاج الاضطرابات الجسدية التي قد تحدث.

الآثار الجانبية من تناول مكمل اسيدوفيلوس الغذائي

تشمل الآثار الجانبية المحتملة للحمض حدوث الإمساك أو غازات بالقولون، أو الانتفاخ أو حتى زيادة العطش، فإذا كنت تعاني من نقص المناعة، ففكر في التحدث إلى طبيبك قبل تناول منتج مثل اسيدوفيلوس الذي يحتوي على البكتيريا الحية، وإذا ما كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فكن على دراية بأن بعض منتجات الحمض قد تحتوي على اللاكتوز. وجدير بالذكر، أنه لا توجد تفاعلات دوائية مع مكمل اسيدوفيلوس الغذائي