نمر جميعًا بأوقات نشعر فيها بطنين بالأذن اليسرى، أو نقابل شخصًا مقربًا يشكو من الألم أو الطنين بتلك الأذن تحديدًا، ويمكن القول أن الشعور بالطنين في تلك الأذن أو حتى بالأذن اليمنى، له أسبابه التي تختلف من حالة إلى أخرى، يستطيع الطبيب تشخيصها بالفحص بالطبع.

طرق التخلص من طنين الأذن اليسرى

للتخلص من طنين الأذن اليسرى يمكن القيام بعدد من الطرق، ومنها ما هو علاجي ومنها ما هو دوائي وبداية فالطرق العلاجية يمكن أن نشرحها في القيام بإزالة شمع الأذن؛ حيث يساعد التخلص من الشمع المتحجر داخل الأذن في تخفيف الحمل على الأذن الوسطى، ومن ثم تقليل الضغط عليها والتخلص من الطنين داخلها.

أيضًا يمكن عن طريق علاج اضطراب الأوعية الدموية، أن يتم التخلص من هذا الطنين، وهذه الطريقة قد تخضع للعلاج الدوائي أو الجراحي وفقًا لحالة المريض، كذلك يسهم تغيير بعض الأدوية العلاجية لأمور أخرى في الجسد، من تخفيف حدة الطنين بالأذن اليسرى، ويمكن الرجوع للطبيب المعالج في هذا الأمر ، حيث يمكنه تغيير العلاج أو تخفيف عدد الجرعات المسببة لحدوث تلك الحالة.

وأخيرًا يمكن اللجوء للحلول الجراحية، إذا ما كان المريض يعاني من وجود ورمًا أو كيسًا دهنيًا داخل الأذن وهي حالات يقر فيها الطبيب ما يجب إجراؤه.

العلاج الدوائي لطنين الأذن اليسرى

لا يوجد دواء علاجي يمكنه تخليص المريض من حالة الطنين بالأذن اليسرى، إلا أن بعض العلاجات قد تسهم في التخفيف من حدة الطنين، أو الأعراض والمضاعفات المصاحبة له، ومن أمثلة تلك العلاجات الدوائية، أدوية علاج الاكتئاب، أو كما تُعرف بمضادات الاكتئاب، فهي فعالة في التخفيف من حدة الطنين، ولها بعض الآثار الجانبية مثل النعاس والغثيان، ولا يجب اللجوء إليها سوى بعد مراجعة الطبيب المختص.