شهر شعبان من الأشهر الفاضلة، لذا يبحث الكثير عن أفضل الأعمال في شهر شعبان 1440، وهو من الأشهر التي يستحب للمسلم الإكثار فيها من الأعمال الصالحة من صلاة نوافل وصيام، وصدقات، وقراءة القرآن، وغيرها من الاعمال الصالحة، هذا الشهر عظيم ولكنه يغفل عنه كثير من الناس فهو شهر الغرس حتى نجني ما زرعنا في شهر رمضان الكثير من الأعمال الصالحة ويكون يسير علينا فعل الطاعات، فهو بمثابة تدريب لاستقبال شهر رمضان والفوز به.

ليلة النصف من شعبان لها أجراً عظيماً، ينتظرها المسلمين كل عام، من أجل صوم هذا اليوم والإكثار من الصلاة والدعاء به، حيث أنه يعد خير الليالي المباركة في العام الهجري، ويُذكر أن شهر رجب وشعبان ورمضان هم أفضل الأشهر الهجرية في العام، ويُذكر أن الثلث الأخير من الليل في ليلة النصف من شعبان، من أكثر الأوقات المستجاب الدعاء بها.

أفضل الأعمال في شهر شعبان 1440

ولكن كيف أكون من الفائزين بشهر شعبان؟ وما هي فضائل شهر شعبان؟ وما هي الأعمال المستحبة فيه؟ اسئلة تدور في أذهان المسلمين، وأيضاً يتساءلون عن فضل الدعاء في هذا الشهر، والله “عز وجل “فضل بعض الشهور على بعض، وبعض الأيام على بعض، وبعض الأوقات على بعض وقد نوع سبحانه بمواسم عديدة لزيادة الأعمال، والطاعات والعبادات والقربات التي يكون الأعمال فيها ليست كغيرها ويجب على المسلم أن يستغل مواسم الطاعات ويحرص على العمل الصالح فيها وأن يجتهد ولا يفتر ر عن فعل العبادات إذا اجتهد في شهر شعبان فإنه يطوع نفسه ويعودها على الطاعات وسيكون من السهل فعلها في رمضان.

الاعمال المستحبة في شعبان

  • الإكثار فيه من الصيام من أكثر الأعمال المستحبة:  فقد روي عن النبي “صلى الله عليه وسلم” أنه كان يكثر الصيام في شهر شعبان وقال ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، فيجب علينا ألا نكون من الغافلين في هذا الشهر ونكثر الصيام حتى لا يشق علينا صيام رمضان ونمرن نفسنا من الآن على ذلك.
  • الإكثار من قراءة القرآن: فعند قراءه القران فهذا فيه الكثير من الحسنات وأيضا فه تدريب النفس على ختم القرآن أكثر من مرة في رمضان إن شاء الله تعالى.
  • التقرب الى الله بالنوافل: فمن لم يصلي النوافل فعليه أن يتدرب ويعود نفسه على صلاة النوافل حتى يسهل عليه صلاة التراويح والتهجد في رمضان.
  • الإكثار من الصدقات: ولو كان بالقليل ولو كان بشق تمرة أو بالقليل من المال أو حتى بكلمة طيبة فالكلمة الطيبة صدقة.
  • الدعاء في ليلة النصف من شعبان: حيث أن الدعاء في هذه الليلة له أجر وثواب عظيم للغاية، حيث يعفو الله في هذا اليوم عن ذنوب العباد.