العديد من المسلمين الآن ادعية شهر شعبان المستجابة مكتوبة هي محط أنظارهم، حيث يحل شهر شعبان وهذا الشهر قد شهد تحويل القبلة، وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم أن ليلة النصف من شهر شعبان مفضلة فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها، حيث أن الله ينزل في ليلة النصف من شعبان فيقول ألا من مستغفر فأغفر له ألا مسترزق فأرزقه ألا مبتلي فأعافيه ألا كذا ألا كذا ويظل ذلك حتى بزوغ الفجر، وسنقدم لكم دعاء ليلة النصف من شعبان لنيل الثواب العظيم.

ادعية شهر شعبان المستجابة مكتوبة

  • اللهم ياذا المن ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام، يا ذا الطول والإنعام. لا إله إلا انت ظهر اللاجئين، وجار المستئجرين، وأمان الخائفين.
  • اللهم إن كتبتني عندك في أم الكتاب شقيا محروما أو مطرودا أو مقترا علي في الرزق فامح اللهم بفضلك شقاوتي وحرماني وطردي واكتبني عندك في أم الكتاب سعيدا مرزوقا موفقا للخيرات.
  • إلهي بالتجلي الأعظم في ليلة النصف من شهر شعبان المكرم، التي يفرق فيها كل أمر حكيم ويبرم، أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم وما لا نعلم وما أنت به أعلم، إنك أنت الأعز الأكرم، اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.

وبذلك تعد ليلة النصف من شعبان من أهم الليالي التي يجب على المسلم اغتنام فرصة التقرب إلى الله في هذه الليلة المفضلة فيقوم بالصيام والقيام حتى يغفر الله له جميع الذنوب.

فهذا الشهر المبارك فرصة عظيمة لكل مسلم يريد الحصول على رضا الله تعالى والفوز بجنته سبحانه فعليه أن يتوجه إلى الله بالدعاء والتضرع إليه وأن يتوب من الذنوب التي يقترفها بيديه ولسانه خصوصًا الغيبة والنميمة والهمز واللمز وغيرها من الذنوب التي يقترفها الإنسان ليل نهار.