ما يستحب من دعاء إمساك الصيام في رمضان أو دعاء نية الصيام والتي سنضعها من بين أدعية السحور المكتوبة، والتي يمكن الدعاء بها في وقت السحر أو وقت طلوع الفجر في الثالث الثالث من الليلي، حيث يتجلى الموالى عز وجل وينزل إلى السماء الدنيا، ليجب الداعي إذا دعاة في احد الأوقات المستحب فيها الدعاء، فقد بدأ موسم الطاعات، بعد أن هل علينا شهر القرآن والعتق من النيران، شهر الرحمة والمغفرة.

الدعاء وسيلة العبد في مناجاة ربه، وقيل في الدعاء أنه مخ العبادة، وقال الموالي عز وجل “ادعوني استجب لكم”، ومع بدء أول أيام شهر رمضان 1440، يجب أن نستفيد من النفحات والمنح الربانية والعطايا التي ميزت به الأمة الإسلامية خلال هذا الوقت من العام، حيث يجب على العبد الاجتهاد في العبادة وفعل الخيرات والأعمال الصالحة، والتوجه إلى الله بالدعاء لطلب الاستجابة، وعلى مدار اليوم يوجد أوقات يستحب فيها الدعاء منها وقت السحر وقبل الإفطار، وقد نجد البعض يبحث عن صيغ دعاء إمساك الصيام في رمضان وأدعية السحور المكتوبة.

دعاء إمساك الصيام في رمضان

بداية يجب التأكيد على كون ما يذكر هي من صيغ الدعاء المستحبة، ما لم يكن هناك صيغة للداء اكد عليه الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، ووردت في الأحاديث النبوية الشريفة بسند صحيح، وحول صيغ دعاء إمساك الصيام في رمضان والتي يتساءل بعض المسلمين عنها، خاصة دعاء نية صوم رمضان، فالنية محلها القلب، واختلف العلماء حول دعاء نية الصيام، وما يقال في هذا الموقف، نويت الصيام غدا من شهر رمضان أو شهر رمضان وإكمال  الدعاء المعروف.