تزامناً مع ارتفاع درجات الحرارة في الشرق الأوسط، اشتد معدل البحث عن دعاء الحر الشديد في مصر وغيرها من الدول العربية، حيث يرغب الشعوب العربية ترديد أدعية تخفيف الحر، ويُذكر أن موجة الحر الشديدة ستسمر إلى حوالي ثلاثة أيام، وفقاً لما صرح به خبراء هيئة الأرصاد الجوية سنقدم لكم أدعية الحر الشديد تبعاً لما جاء في السنة الشريفة.

دعاء الحر الشديد

عبر الصفحة الخاصة بدار الإفتاء المصرية على الفيس بوك، قام القائمون على العمل بنشر دعاء تخفيف الحر، وهذا ما ورد عن خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم، وكان يردده الصحابة في أوقات الحرارة الشديدة للغاية، حتى يخفف الله عنهم الشعور بالحر.

“اللهم أجرني من حر جهنم، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ” إذا كان يومٌ حار ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء وأهل الأرض، فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد حر هذا اليوم، اللهم أجرني من حر جهنم،  قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادى استجارني منك وإني أشهدك أني قد أجرته.

“فإذا كان يومٌ شديد البرد ألقى الله تعالى سمعه وبصره إلى أهل السماء والأرض, فإذا قال العبد: لا إله إلا الله، ما أشد برد هذا اليوم, اللهم أجرني من زمهرير جهنم، قال الله عز وجل لجهنم: إن عبدًا من عبادي استجارني من زمهريرك، وإني أشهدك أني قد أجرته. فقالوا: “وما زمهرير جهنم؟” قال: “بيتٌ يلقى فيه الكافر فيتميز من شدة بردها بعضه من بعضٍ” رواه البيهقى في الأسماء والصفات”.

فضل الدعاء في شهر رمضان

ويُذكر أن هذه الموجة شديدة الحرارة تتزامن مع شهر رمضان المبارك، مما يُصعب على المسلمين تحمل الأمر، ولكن الله يقدر كل مؤمن على تحمل الحرارة الشديدة، ويُذكر أن الدعاء لله عز وجل سواء دعاء تخفيف الحر أو أي دعاء ليس به أذى للناس يصدر عن لسان المؤمن الصالح لربه يتقبله.