ليلة القدر هي ليلة من أعظم ليالي شهر رمضان المبارك التي لا يعلمها إلا الله تبارك وتعالى، ويحاول المسلمين تحري هذه الليلة المباركة في العشر الأواخر من الشهر الفضيل وبالأخص في الليالي الوترية أو الفردية، فهي ليلة خير من ألف شهر يسعى جميع المسلمين لإدراك فضلها بالاستغفار والدعاء وفعل الطاعات من أجل رضا الله سبحانه وتعالى، كما ينال من يُدرك ليلة القدر ويقيمها أجر عبادة أكثر من 83 عام، وبحلول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك يبدأ الجميع في البحث عن دعاء ليلة القدر لتلاوته في الليالي المباركة المنتظر أن تتجلى فيها ليلة القدر.

دعاء ليلة القدر

ليلة القدر المباركة ذات الشأن العظيم التي نزل فيها القرآن على نبينا الكريم، والتي ينتظرها المسلمين كل عام في شهر رمضان للإكثار من فعل الخيرات والطاعات والدعاء؛ رغبة في نيل رضا الله تعالى والتقرب إليه بالدعاء والعمل الصالح، وقد عظم الله سبحانه وتعالى من شأن ليلة القدر بقوله في كتابه الكريم

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)

كما يتضح فضلها وثوابها من قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في ثواب من أقام ليلة القدر إيمانا واحتسابا لوجه الله الكريم

من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

ولهذه الليلة المباركة دعاء أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا الحرص على ترديده دائما خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، وذلك مع الحرص على زيادة العمل الصالح والاعتكاف من أجل تحري فضل ليلة القدر، والدعاء كما ورد في السنه هو

عن عائشة رضي الله عنها قالت: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: «قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي».