تمر البلاد بموجة شديدة الحرارة على كافة محافظات الجمهورية، ويجد البعض وخصوصا من يحتاج للخروج نهارا للعمل وغيرة صعوبة شديدة ثناء النهار وخلال ساعات الصيام، مما تجعل البعض يتساءل هل يمكن أن يتعلل البعض بالافطار في رمضان بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ونحن من خلال موقعنا “النيل الاخباري” وجهنا السؤال لأمين الفتوى بدار الافتاء الدكتور مجدي عاشور للاجابة على هذا السؤال، تابعونا….

وفي هذة الأية يخبرنا الله عز وجل أن من كان يملك عذر مثل المرض، أو المرض أو السفر هذه الأعذار تبيح الافطار على أن يقضي ما أفطر من أيام أخر عندما يزول العذر، ومن المعروف أن الصيام هو مشقة وعبادة ليست سهلة ولكن الله كلفنا بها لذلك لابد من تلبية أمر الله، حيث أن الجزاء على قدر العمل وصعوبته ، أعاننا الله على طاعته وعلى صيام شهر رمضان.

وقد أجاب عاشور عبر الفيديو الذي قام بنشره على الصفحة الرسمية لدار الافتاء على الفيس بوك، أن الشخص الذي يتعلل بارتفاع درجات الحرارة، من أجل الافطار في نهار رمضان فهذا أمر غير مشروع وغير جائز، وهو بذلك يفقد ثواب كبير، وهو أجر ثواب رمضان.

وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ” من أفطر يوم في رمضان من غير عذر لم يعوضه الدهر كله”.

وأضاف أنه” لايجوز أن يفطر في نهار رمضان الا اذا كان لديه عذر شرعي، سواء كان مريضا أوأشار عليه الطبيب ، ولذلك لابد من اكمال الصيام مع المشقة طالما لايوجد ضرر على حياة الانسان، وعلى الجميع أن يعرف أن الصيام يقوينا ولا يسبب الضعف للجسم.

وأوردت دار الإفتاء المصرية في هذا الشأن، قبل عدة سنوات، حيث جاءت مفتي الديار السابق فتوى الدكتور علي جمعة محمد، أن “السماح بالإفطار في نهار رمضان يجور ولكن بشرط أن يكون  فقط لأصحاب المهن المرهقة و الشاقة مثل المزارعين والبنائين  والحمالين والفرانين، حيث يحتاج عملهم جهد كبير في درجة حرارة عالية،  ويكون ذلك طبيعة عملهم الذي يعتبر هو مصدر رزقهم الوحيد”.

 

هل يجوز للمسلم الافطار في نهار رمضان بسبب الحر؟ والاجابة منشورة بصفحة دار الافتاء …….

tps://www.facebook.com/watch/?v=2695673483795750