دعاء ليلة القدر، ملايين المسلمين يبحثون عن دعاء ليلة القدر وينتظرون قدوم تلك الليلة المباركة خاصة في ظل اقتراب العشر الاواخر من شهر رمضان، فكما نعرف أن ليلة القدر لها منزلة ومكانة خاصة عند المولى عز وجل وسائر عباده المسلمين، حيث أن في موعد ليلة القدر تظل الملائكة والروح الطيبة في حالة صعود وهبوط حتى مطلع فجر اليوم التالي.

ما اقتراب ليلة القدر نجد أن المسلمين يبحثون عن دعاء ليلة القدر المستجاب وفقا لما ورد في السنة النبوية الشريفة، ومن المعروف أن ليلة القدر تقع في أحد الليالي الفردية من العشر الاواخر من شهر رمضان الكريم، وتلم الليلة لها مكانة خاصة نظرا لنزول القرآن الكريم فيها، كما تكون أبواب السماء مفتوحة أمام سائر الدعوات الصالحة.

دعاء ليلة القدر

وخلال الساعات الماضية تم نشر دعاء ليلة القدر عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث تعد ليلة القدر ليلة المغفرة والتقرب إلى الله، كما قال الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية:” ليلة تضيق فيها الأرض بالملائكة فلا يكون مكان لشيطان”.

دعاء ليلة القدر مكتوب

أما عن دعاء ليلة القدر مكتوب وكامل كما ورد في السنة النوية فهو:

 ورد عن ﻋﺎﺋﺸﺔ رضي الله عنها إنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم:”ﻳﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ، ﺃﺭﺃﻳﺖ ﺇﻥ ﻋﻠﻤﺖُ ﺃﻱُّ ﻟﻴﻠﺔٍ ﻟﻴﻠﺔُ اﻟﻘﺪْﺭِ، ﻣﺎ ﺃﻗﻮﻝ ﻓﻴﻬﺎ؟ ﻗﺎﻝ: “ﻗﻮﻟﻲ: اﻟﻠﻬﻢ ﺇﻧﻚ ﻋﻔﻮٌّ ﺗﺤﺐ اﻟﻌﻔﻮَ ﻓﺎﻋﻒُ ﻋﻨﻲ”.

موعد ليلة القدر

لم يتم تحديد موعد أو تاريخ ليلة القدر، ولكن أغلب الفقهاء يقولون أنها ليلة 27 رمضان، وعلى المسلمين حينها الاكثار من الاعمال الصالحة وقراءة القرآن الكريم والاستغفار  والصدقة والدعاء.

علامات ليلة القدر

أما عن علامات ليلة القدر 1440/2019 فهي:

  1. كما قال رسولنا الكريم:”إن أمارة ليلة القدر أنها صافية بلجة كأن فيها قمرًا ساطعاً، ساكنة ساجية، لا برد فيها ولا حر، ولا يحل لكوكب أن يرمى به فيها حتى تصبح”.
  2. ليلة القدر لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبَها لا يخرج شيطانها حتى يضيء فجره.
  3. ليلة القدر يشعر فيها المسلمين بانشراح الصدر وهدوء النفس.
  4.  طلوع الشمس صبيحتها لا شعاع لها.
  5. ممن الممكن رؤية ليلة القدر بالعين لمن وفقه الله.

ادعية ليلة القدر

ويمكنك الاطلاع على ادعية ليلة القدر المستجابة مكتوبة وكاملة:

  • اللّهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفاً بعبادك الصالحين، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب.
  • اللّهم ارزقنا عملاً صالحاً يُقرّبنا إلى رحمتك، ولساناً ذاكراً شاكراً لنعمتك، وثبتنا اللّهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، إلهي ربح الصائمون، وفاز القائمون، ونجا المخلصون، ونحن عـبيدك المذنبون، فارحمنا برحمتك، وجُدْ علينا بفضلك ومِنَّتك، واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلّ الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم.
  • اللّهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظنّ بك، اللّهم ارزقنا قلوباً سليمة، ونفوساً مطمئنة، اللّهم إني أستخيرك بعلمك واستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم، وأنت علّام الغيوب، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر الأمن أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المُقصّر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه.
  • يا رب ارزق أمي وأبي فرحاً لا ينتهي، وسعادة تنسيهم هموم الدنيا ومشاكلها، وارزقهم صحة في البدن وراحة في القلب وصفاء في الذهن

اللّهم اغفر لي ولوالدي ولمن احسن إلي، اللّهم سهل لنا كل عسير وأرنا في حياتنا ما يسرنا ويرضيك.

  • اللّهم أسكنّا الفردوس بجوار نبيك الكريم، إلهي إن كنت لا ترحم إلّا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلّا العاملين فمنّ للمقصرين، اللّهم عوّضني عن كل شيء أحببته فخسرته، طابت له نفسي فذهب، صدقته فكذب، استأمنته فغدر، اللّهم ولا تشغلني عنك وقربني إليك، ربي ولا تذلّني لسواك، اللّهم إن ضاقت الأحوال يوماً أوسعها برحمتك، يا رب استودعتك دعواتي فبشرني بها من غير حولٍ مني ولا قوة.
  • إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك، إلهي إن كنت لا تكرم في هذا الشهر إلّا من أخلص لك في صيامه فمن للمذنب المقصر إذا غرق في بحر ذنوبه وآثامه، إلهي إن كنت لا ترحم إلّا الطائعين فمن للعاصين، وإن كنت لا تقبل إلّا العاملين فمن للمقصرين، إلهي ربح الصائمون، وفاز القائمون، ونجا المخلصون، ونحن عبيدك المذنبون فارحمنا برحمتك وجد علينا بفضلك ومنتك واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللّهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ومجدك، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الفاتح لما أغلق، والخاتم لما سبق النور الذاتي، والسرّ السّاري في سائر الأسماء والصفات، وعلى آله وصحبه وسلّم.
  • اللّهم أصلح لنا ديننا الذي هو عصمة أمرنا، وأصلح لنا دنيانا التي فيها معاشنا، وأصلح لنا آخرتنا التي فيها معادنا، واجعل الحياة زيادة لنا في كل خير، واجعل الموت راحة لنا من كل شر.

بلغنا الله واياكم ليلة القدر.