وفاة عباسي مدني، كشفت تقارير صحفيه جزائريه اليوم عن وفاه الشيخ عباس مدني مؤسس الجبهة الجزائرية للإنقاذ، الحزب الذي تم حله من طرف السلطات الجزائرية في أحداث العشرية السوداء، عباسي مدني مؤسس الفيس، من مواليد عام 1931 وينحدر من مدينه بسكره عرف بالخطابات والرسائل المؤثرة التي كان يستخدمها في العشرية السوداء، وكان يشغل منصب قيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ برفقه علي بلحاج و الهاشمي سحنوني، ليتعرض بعدها إلى ألإيقاف من طرف السلطات الجزائرية عام 1992.

عباسي مدني نقل في وقت سابق إلى العاصمة القطرية الدوحة، وذلك بسبب أمراض كان يعاني منها خاصه بعد تجاوز 88 عاما ليعلن اليوم وفاه القيادي هو مؤسس الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية الشيخ عباسي مدني وذلك يوم الأربعاء الموافق 23 أبريل 2019.

وفاة عباسي مدني.

عباسي مدني القيادي في حركه الإنقاذ الجزائرية المنحل النجاح في قياده حزبه في انتخابات عام 1990 وذلك بعد الإعلان عن التعددية الحزبية من طرف الرئيس الشاذلي بن جديد، ولكن سرعان ما تحولت الجزائر إلى دوامه دماء خاصه بعد احتجاجات 5 أكتوبر 1988، الجنرال توفيق رئيس المخابرات القي القبض على عباسي مدني عام 1991 وذلك بأمر من الرئيس الجزائري الشاذلي بن جديد، أين تم محاصره مقر الجبهة الإسلامية للإنقاذ وسط الجزائر.